اسلاميات 2016 , طريق زيادة الرزق 2016

الموضوع في 'منتدى الاسلامى العام 2016' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏17 ديسمبر 2015.

  1. (أيحسبون أنما نمدهم به من مال وبنين نسارع لهم في الخيرات )
    النعيم المادي ليس بالضرورة رضا من الله ..قد يكون استدراج قاتل
    دائِمًا اِسْتَخدم المِقْياس القرآني لأنَّ الإنسان يتوَهَّم ويقول: أرى كثيرًا مِن الناس ؛ إما لِقُوَّتِهم وغِناهم، يقولون: لولا أنَّ الله راضٍ عنَّا لما أعْطانا أعطى قارون وهو لا يحبه و أعطى فرعون وهو لا يحبه، ماذا أعطى الأنبياء ؟
    قال تعالى:﴿وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ(14)﴾

    [​IMG]


    (الذين هم في صلاتهم خاشعون) قل لي ما حالك في صلاتك أقل لك ما حالك في حياتك ومماتك ومعادك
    قال بعضُ الصَّالحين: «إِذَا قُمْتَ إلى الصّلاة، فاعلم أنَّ اللهَ يُقبِلُ عليك، فأَقْبِلْ عَلَى مَن هُوَ مُقبلٌ عليكَ، واعلم أنَّهُ قريبٌ منكَ، نَاظِرٌ إليكَ، فإذا ركعتَ فلا تَأْمَلْ أنَّكَ تَرْفَعُ، وإذَا رَفَعْتَ فَلا تَأْمَلْ أنَّكَ تَضَعُ، ومَثِّل الجنَّةَ عن يمينك والنَّارَ عن شمالك والصِّراطَ تحتَ قَدَمِكَ، فإذا فَعَلْتَ كنتَ مُصَلِّيً



    { ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَن السَّيِّئَة }
    منهج قويم لكل داعي إلى الله .. عامل الناس بالفضل لا بالعدل ولا تحصر الكلام في حقي وحقك
    وإنك حين تعامل من أساء إليك بالحسنى ، تكون قد كظمت غيظك فحينئذ يصدق فيك قول النبي صلى الله عليه وسلم (مَنْ كظمَ غيظًا ، وهو قادِرٌ علَى أنْ يُنْفِذَهُ ، دعاه اللهُ علَى رؤوسِ الخلائِقِ ، حتى يُخَيِّرَهُ مِنَ الحورِ العينِ يزوِّجَهُ منها ما يشاءُ)
    الراوي : معاذ بن أنس الجهني | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
    الصفحة أو الرقم: 6522 | خلاصة حكم المحدث : حسن





    (وَلَا نُكَلِّفُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا)
    إذاجاءك شئ من أمر الله فلا تقل لا أستطيع.فالله لن يكلفك إلا مايعرف أنك ابتداء تطيقه وتقدر عليه


    (وَلَوْ رَحِمْنَاهُمْ وَكَشَفْنَا مَا بِهِم مِّن ضُرٍّ لَّلَجُّوا فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ )
    البعض قد يكون ابتلاء الله له رحمة وحبسا عن المعصية والطغيان


    (إِن يَعْلَمِ اللَّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِّمَّا أُخِذَ مِنكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ)
    يا من أصابتك مصيبة بذنوبك ها هو الباب مفتوح إن أصلحت قلبك لله .. فعد وارجع


    (وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ)
    طريق زيادة الرزق في المال والصحة هو الاستغفار ثم التوبة


     

مشاركة هذه الصفحة