اسلاميات 2016 , دعاء وأمنية 2016

الموضوع في 'منتدى الاسلامى العام 2016' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏17 ديسمبر 2015.

  1. (ربنا لا تجعلنا مع القوم الظالمين) دعاء وأمنية وأنت تشعر أنه مع كثرة المتساقطين لا ملاذ لك ولا ملجأ إلا الله ولا عاصم لك من الفتنة إلا هو

    ( قالوا والله ربنا ما كنا مشركين انظر كيف كذبوا على أنفسهم) هناك من سيحلف أمام الله يوم العرض به كاذبا فلا تتعجب ممن يحلف هنا كاذبا متعمدا

    (وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين) لا تحزن إن دارت عليك فهذا لتمحيص إيمانك



    (إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون متاع قليل ولهم عذاب أليم) مهما كانت قيمة مغريات المتاع فهي قليلة يعقبها عذاب دائم فلا تبع دينك

    (وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر) بقدر اهتمامك وعنايتك بصلاتك وتحقيق معناها بقدر ما يحجز الله بينك وبين المعاصي والفواحش

    (إن الله لا يصلح عمل المفسدين) كن على يقين من هذا الأمر .. مهما رأين الباطل وأهله ينتفشون ويعلون فمصير أعمالهم كلها إلى خيبة وحسرة وندم

    [​IMG]

    (استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله) إذا أردت أن تعرف قدر سيطرة الشيطان عليك فتأمل حالك مع ذكر الله وخاصة القرآن

    (فلولا كان من القرون من قبلكم أولو بقية ينهون عن الفساد في الأرض إلا قليلا ممن أنجينا منهم) طريقك إلى النجاة في عصور الموبقات أن تنكر المنكر

    (إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ ۖ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ) إن أردت ولايته ونصرته فأصلح نفسك وقلبك وعملك





    (ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون) من رضي بالله ربا اكتفى به وليا .. من هنا يأتي النصر
    (ولاتركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لاتنصرون) هذا حال من يركن فقط فما بالك بالظالمين ؟ أينصرهم الله؟
    (ولاتركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لاتنصرون)نار الظلم تحرق كل من اقترب منها.اخرج من الدائرة وتوكل عليه
    (ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون) فقط هو من يسترضى لذاته فيأتي النصر .. الله رب الكون
    (ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون)النصر يأتي بتولى الحق وإن كان ضعيفا فالظالمون طريق النار
    (ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون) مهما بلغت قوة المحنة فلا تتولى الظالمين فلن تنصر

     

مشاركة هذه الصفحة