اسلاميات 2016 , الحذر لا يغني من القدر 2016

الموضوع في 'منتدى الاسلامى العام 2016' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏17 ديسمبر 2015.

  1. ما علق العبد رجاءه وتوكله بغير الله إلا خاب من تلك الجهة ولا استنصربغير الله إلا خذل كما قال تعالى:{ وَاتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّـهِ آلِهَةً لِّيَكُونُوا لَهُمْ عِزًّا (٨١) كَلَّا ۚ سَيَكْفُرُ‌ونَ بِعِبَادَتِهِمْ وَيَكُونُونَ عَلَيْهِمْ ضِدًّا }


    يوم القيامة يأتي العبد يخاصم ويجادل عن نفسه بما أسلف من خير أو شر ولايشتغل بعيوب الآخرين وانما يريد النجاة {يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها}

    [​IMG]


    الله- تعالى- فاضل بين الناس في أرزاقهم وعقولهم، فإياك والحسد للناس فإن الله هو الذي يفضل من يشاء {والله فضَّل بعضكم على بعض في الرزق}

    منهم من يبكي على فوات وخسارة منفعة دنيوية ومنهم من يبكي على فوات طاعة {تولوا وأعينهم تفيض من الدمع حزنا ألا يجدوا ما ينفقون }





    {سماعون للكذب أكالون للسحت} سمي المال الحرام سحتاً لأنه يسحت الطاعات أي:يذهبها ويستأصلها وقيل:سمي الحرام سحتالأنه يسحت مروءة الإنسان.

    الإبتلاء فيه فوائد عظيمه منها أنه يختبر إيمان المؤمنين ويخلصهم من الذنوب ويطهرهم(وَلِيُمَحِّصَ اللهُ الَّذِين آمَنُوا)

    [​IMG]




    الحذر لا يغني من القدر {أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِككُّمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنتُمْ فِي بُرُوجٍ مُّشَيَّدَةٍ }

    ﴿ويُلههم الأمل﴾ طول الأمل داء عضال، ومرض مزمن، ومتى تمكن من القلب؛ فسد مزاجه، واشتد علاجه ، ولم يفارقه داء، ولا نجع فيه دواء . القرطبي


     

مشاركة هذه الصفحة